الإقامة في كرواتيا | الهجرة والعمل في كرواتيا

ليس من الصّعب أن تقع في حبّ كرواتيا، فهي بلد جميل للغاية، حيث ستجد أسلوب حياة مريح، وبيئة جميلة، وغذاء صحّيّ، وروح المجتمع، والكثير من أشعّة الشّمس، والطّقس الرّائع حتّى في فصل الشّتاء، وفي معظم أجزاء البلاد، كما أنّها قريبة من بقيّة أوروبا، الأمر الّذي يجعل منها وجهة رائعة للانطلاق واستكشاف الدّول الأخرى.

والأهمّ من ذلك تكلفة المعيشة المنخفضة في كرواتيا، وسهولة العثور على فرصة عمل برواتب مجزية.

لذلك إذا كنت ترغب بالإقامة في هذا البلد، فأنت في المكان الصّحيح، فسنستعرض معاً في هذا المقال مزايا الإقامة في كرواتيا، والأمور المتعلّقة بذلك، كالتّأمين الصّحّيّ، والتّعليم، والضّرائب، فهيّا بنا نبدأ.

لحياة المغتربين في كرواتيا مزاياها، حيث يستفيد الوافدون الّذين يعيشون هناك من وجهات سياحيّة جميلة، ومن البنية التّحتيّة المحلّيّة لصناعة السّياحة، ومن العديد من الأنشطة التّرفيهيّة المعروضة للمغتربين، سواء كانت توجّهاتهم رياضيّة أو ثقافيّة، لذلك لا يجد الوافدون الّذين يعيشون في كرواتيا صعوبة في العثور على أنشطتهم التّرفيهيّة المفضّلة.

كما توفّر الدّولة التّعليم مجّانًا للأطفال من ستّة أشهر إلى ستّة عشر عامًا، بالإضافة لوجود العديد من المدارس الخاصّة والدّوليّة للاختيار من بينها.

الرّيف الكرواتيّ والمدن والطّعام في كرواتيا:

الأشخاص الّذين يستمتعون بالأنشطة في الهواء الطّلق سيستمتعون بالرّيف الكرواتيّ، حيث يمكنهم ممارسة التّجديف بالكاياك، وركوب الرّمث في المياه البيضاء.

كما يمكن لعشّاق الكهوف الهواة الّذين يزورون كرواتيا استكشاف كهوف فيليبيت، والّتي تعدّ من بين الأعمق في جنوب شرق أوروبا، فضلًا عن وجود المتنزهات الوطنيّة، و11 متنزّهًا طبيعيًّا، وعدّة جهات جذّابة للمتنزّهين، ومتسلّقي الجبال، ومراقبي الطّيور.

في الصّيف، يمكنك الذّهاب للغوص والإبحار على ساحل البحر الأبيض المتوسّط، وستجد في الأجزاء الشّمالية الشّرقيّة من كرواتيا بالقرب من الحدود السّلوفينيّة قرية ليبيكا موطن مزرعة الخيول الأصليّة، حيث تُربَّى خيول ليبيزانير الشّهيرة.

إذا لم تكن من محبّي الرّياضة أو المشي لمسافات طويلة، فقد تشعر وكأنّك في بلدك الأصليّ في مدن كرواتيا، حيث يوضّح تراث البلاد الرّائع التّأثيرات العديدة على تاريخ كرواتيا الطّويل، والحافل بالأحداث الّتي شهدت وجود الإغريق والرّومان والبيزنطيّين في العصور القديمة، والعصر الذّهبيّ للمدن الدلماسية الحرّة في العصور الوسطى، وآثار جمهورية البندقيّة، والإمبراطوريّة العثمانيّة، وحكم هابسبورغ في أوقات لاحقة.

أخيرًا وليس آخرًا، عليك بالتّأكيد تجربة المأكولات المحلّيّة، حيث قد يشعر النّباتيّون بخيبة أمل بعض الشّيء لميل الأطباق التّقليديّة الكرواتيّة إلى الاستخدام المتكرّر للّحوم المشويّة، أو المأكولات البحريّة، والنّسخة المحلّيّة من كرات اللّحم الّتي عادة ما تُقدَّم مع الأرزّ والأجفار (صلصة مصنوعة من الفلفل الأحمر والثّوم).

ولكن لا تقلق، فلدى المطبخ الكرواتيّ الكثير ليقدّمه، حيث تشتمل مكوّناته على الكثير من المنتجات الطّازجة، وتعدّ التّخصّصات الإقليميّة المختلفة مزيجًا مثيرًا للاهتمام من وصفات أوروبّا الوسطى والمتوسّطيّة.

التّعليم في كرواتيا:

يتكوّن تعليم السّنوات الأولى في كرواتيا من رياض الأطفال، ودور الحضانة العامّة والخاصّة، ويمكن لطفلك الالتحاق بهذه الحضانات والمدارس التّمهيديّة من سنّ ستّة أشهر حتّى بدء التّعليم الإلزاميّ في سنّ السّادسة.

رغم أنّ الحضور أصبح أكثر شيوعًا، إلّا أنّ أكثر من نصف الأطفال ما زالوا لا يحضرون دور الحضانة حتّى العام السّابق لبدء التّعليم الإلزاميّ حيث يحضر 99٪ من الأطفال.

وتمامًا كهذه الفجوة في الحضور، هناك تفاوت كبير في الجودة بين مختلف رياض الأطفال في جميع أنحاء البلاد.

هناك قوائم انتظار طويلة إلى حدّ ما لمرحلة ما قبل المدرسة ودور الحضانة، والّتي لا يمكن التّقدّم لها إلّا اعتبارًا من مايو فصاعدًا، فإذا كنت ترغب في تجنّب قوائم الانتظار هذه، أو ترغب في التّقديم في أيّ وقت من السّنة، فقد تكون روضة الأطفال الخاصّة هي خيارك الأفضل.

ومن المرجَّح أن يكلفك تسجيل أحد أطفالك في رياض الأطفال الخاصّة بين 2500 و3500 كونة كرواتيّة شهريًّا، ولكن عليك التّحقّق من روضة الأطفال الّتي تختارها للحصول على سعر محدّد.

إذا كنت تقيم في كرواتيا بشكل مؤقّت فقط من دون تصريح إقامة دائمة، فيجب أن تدرك أنّ تكلفة الحضانة العامّة ستكون 1،900 كونة كرواتيّة شهريًّا، وقد تكون مهتمًّا بمعرفة أنّ العديد من رياض الأطفال العامّة تقدّم برامج مختلفة، مثل برامج تعلّم اللّغة الأجنبيّة أو البرامج الرّياضيّة.

ومن بين برامج تعلّم اللّغة، يمكنك عادة الاختيار من بين الإنجليزيّة والألمانيّة والفرنسيّة والإيطاليّة والإسبانيّة، مع الأخذ في عين الاعتبار أنّ هذه اللّغات لن تكون متاحة جميعها في كلّ منطقة.

التّأمين الصّحّيّ والرّعاية في كرواتيا:

قبل أن تنتقل إلى كرواتيا، يجب أن تحصل على جرعات معزّزة لجميع التّطعيمات القياسيّة، بما في ذلك لقاح الكورونا، والحصبة، والنّكاف، والحصبة الألمانيّة(MMR) ، والخناق، والسّعال الدّيكيّ، والكزاز، والحماق (جدري الماء)، وشلل الأطفال، والإنفلونزا.

وعلاوة على ذلك، يوصى بشدّة بالحصول على التّطعيمات ضدّ التهاب الكبد A وB، وداء الكلب، والتهاب الدّماغ الّذي ينقله القراد.

من المحتمل أن يُطلب من المقيمين لفترات طويلة المشاركة في نظام التّأمين الصّحّيّ العامّ، واعتبارًا من عام 2002 سيصبح وجود خطة تأمين صحّيّ عامّ مع صندوق HZZO (صندوق التّأمين الصّحّيّ الرّسميّ) إلزاميًّا في كرواتيا.

يُموَّل نظام الرّعاية الصّحّيّة عن طريق الضّرائب ومساهمات الرّواتب الّتي يغطّيها صاحب العمل، حيث يتعيّن على المقيمين العاملين لحسابهم الخاصّ دفع أقساط التّأمين الخاصّة بهم بأنفسهم، ويكلف التّأمين الصّحّيّ في كرواتيا حوالي 400 كونة كرواتيّة شهريًّا منذ مطلع عام 2011.

جودة الرّعاية الطّبّيّة في كرواتيا جيّدة إلى حدّ ما على الرّغم من أنّ متوسّط ​​العمر المتوقَّع أقلّ قليلاً منه في ​​الاتّحاد الأوروبيّ، ومع ذلك تواجه البلاد العبء الماليّ المستقبليّ المتمثِّل في شيخوخة السّكّان وانخفاض معدّل الخصوبة.

وعلى الرّغم من الإنفاق الحكوميّ المرتفع نسبيًّا، يعاني قطاع الرّعاية الصّحّيّة العامّة من ضغوط في الميزانيّة ونقص في الموظّفين.

يحصل عدد غير قليل من الكرواتيّين على تأمين إضافيّ طوعيّ لتغطية هذه المدفوعات المشتركة أيضًا، وبالإضافة إلى ذلك، هناك سياسات تأمين خاصّة إضافيّة تمنحك وصولاً أفضل إلى المرافق الطّبّيّة وتجنّب قوائم الانتظار الطّويلة، فعلى جميع الوافدين القادرين على تحمّل تكاليف خطّة التأمين الخاصّة هذه التّسجيل فيها.

التّنقّل ضمن كرواتيا:

هناك رحلات داخليّة في كرواتيا، على سبيل المثال: من سبليت إلى زغرب، ومع ذلك فإنّ السّفر بالحافلة أو القطار أرخص بكثير.

هناك خطوط سكك حديديّة دوليّة إلى النّمسا وألمانيا والمجر وسلوفينيا، لكن ولسوء الحظّ، شبكة السّكك الحديديّة في كرواتيا ليست فعّالة، نظرًا لأنّ الكثير من البنى التّحتيّة للسّكك الحديديّة في حاجة ماسّة إلى التّحديث، فغالبًا ما تسافر القطارات بسرعات منخفضة، وعلى الرّغم من أنّها قد تكون بطيئة نوعًا ما، إلّا أنّها نظيفة إلى حدّ ما، وتصل غالباً في الوقت المحدّد.

إذا كنت تبحث عن خطّ قطار معيّن، يرجى مراجعة الموقع الإلكترونيّ لخطوط السّكك الحديديّة الكرواتيّة.

بسبب العيوب المذكورة أعلاه للسّفر بالقطار داخل كرواتيا، يميل المقيمون والزّوّار على حدٍّ سواء إلى تفضيل الذّهاب بالحافلة، وغالبًا ما تكون الحافلات بين المدن أسرع من القطارات، ويشمل السّوق المتطوّر جيّدًا للسّفر بالحافلات مجموعة متنوّعة من مقدّمي الخدمة، مع حافلات مريحة نسبيًّا، وتذاكر غير مكلفة إلى حدّ ما.

إذا كنت ترغب بالإقامة في كرواتيا، يمكنك قراءة المقال الّذي أعددناه خصّيصًا لهذا الشّأن من هنا

تعليق 1
  1. […] إذا كنت تريد الإقامة في كرواتيا يمكنك قراءة المقال الذي قمنا بإعداده خصيصًا لهذا الشأن من هنا […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.