كيفية الإقامة في اليابان خطوة بخطوة

يعتبر اليابان الوجهة الرئيسية للسياح وللمهاجرين الذين يبحثون عن فرص عمل حول العالم وافضلها على الإطلاق.

وذلك نظرًا لأن السلطات اليابانية قامت بتسهيل إجراءات الدخول إلى البلاد بسبب انخفاض اليد العاملة وزيادة عدد السكان الكبار في العمر ولسد النقص في فرص العمل التي تطلب مهارات عالية.

فضلًا عن وجود ثلاث مدن في اليابان تحتوي عدد كبير من الأجانب والعمال المهاجرون لذلك قد تسطيع التعرف على أشخاص جدد دون الحاجة للتحدث باللغة اليابانية أو أن تكون طليقًا فيها.

وإذا كنت ترغب بالإقامة في اليابان بهدف العمل أو البدء بتأسيس حياة جديدة، فأنت في المكان الصحيح.

في هذا المقال ستجد جميع المعلومات المتعلقة بالإقامة في اليابان بما في ذلك استئجار منزل والبحث عن فرصة عمل ودفع الضرائب والتعليم والترفيه وما إلى هنالك، هيا بنا نبدأ.

في البداية يجب أن تعرف أن خطوات الانتقال إلى اليابان ليست صعبة لكن من أجل الحصول على عملية انتقال سهلة من نوعها.

يجب أن تكون مستعد لجميع الشروط والمتطلبات التي تضعها الحكومة اليابانية وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال بالتفصيل.

في الأسفل ستجد كل المعلومات المتعلقة بالإقامة في اليابان وكيفية التقدم للحصول على بطاقة الإقامة الخاصة عند الوصول إلى المطار في اليابان وترتيبات الإقامة بما في ذلك البحث عن منزل لاستئجاره وتأمين الغاز والكهرباء والهاتف والانترنت والتلفاز، لذا تابع القراءة حتى النهاية لتجد ما تبحث عنه.

متطلبات الإقامة في اليابان:

على عكس بعض الدول الآسيوية، إن الانتقال إلى اليابان ليس بالأمر الصعب طالما أنك مستعد، وهذا يعني أن يكون لديك جميع المستندات الصحيحة قبل أن تحزم أمتعتك حتى، لكن إذا كنت تتساءل ماذا تحتاج للانتقال إلى اليابان.

تتمثل إحدى أسهل الطرق للانتقال إلى اليابان (أرض الشمس المشرقة) في الحصول على وظيفة قبل الوصول، لكن إذا قمت بزيارة اليابان وحصلت على وظيفة أثناء وجودك بواسطة تأشيرة سياحية، فسيترتب عليك مغادرة البلاد حتى يتمكن صاحب العمل الياباني من بدء إجراءات التأشيرة من جديد.

ينجذب الكثير من المغتربين إلى اليابان بسبب الرواتب المرتفعة وجودة الحياة العالية.

ومع ذلك فإن هذه الجودة العالية تأتي أيضًا بتكاليف باهظة، حيث تعد اليابان واحدة من أغلى البلدان بالنسبة للوافدين، وعلى الرغم من أن معظمهم يتفقون على أن هذه التكاليف تستحق ذلك.

العثور على منزل للإقامة في اليابان:

عندما نتحدث عن الإقامة في اليابان فإننا نقع بين نارين، الإيجار المرتفع والمساحة الضيقة.

يعود السبب بالأساس لكون اليابان بلد غالي الثمن وتعتبر طوكيو من أغلى المدن في العالم ويبلغ متوسط الإيجار الشهري لشقة صغيرة في اليابان 50000 إلى 70000 ين ياباني ما يعادل 470 إلى 650 دولار أمريكي.

ويجب أن تعرف أن هذه الشقة لن تكون مفروشة بجميع الأثاث الرئيسي لذلك قد يترتب عليك تكاليف شراء أو استئجار أثاث.

يعود السبب وراء هذا الارتفاع في المعيشة في اليابان نظرًا لكون اليابان دولة تتألف من عدد من الجزر الصغيرة والتي يبلغ عدد سكانها 130 مليون نسمة، أي الكثير من السكان في بقعة جغرافية صغيرة.

إذا كنت تريد أن تشتري منزل في اليابان، كأجنبي، بشكل عام، لا توجد قيود قانونية على الوافدين الذين يريدون شراء منزلًا في اليابان مثل الإيجارات.

إلا أن أسعار المنازل باهظ أيضًا ويبلغ متوسط ​​أسعار المنازل في البلاد حوالي 35760.000 ين ياباني (337000 دولار أمريكي).

لا تحتاج إلى الجنسية من أجل شراء منزل في اليابان، كما أن شراء منزل لا يضمن للمغتربين طريقًا للإقامة الدائمة في اليابان أيضًا.

ومع ذلك، يجب على الوافدين الذين ليس لديهم جنسية أو تأشيرة إقامة دائمة في اليابان وغير المتزوجين من مواطن ياباني ملاحظة أن عملية شراء منزل ستكون صعبة.

الرعاية الصحية والتأمين الطبي في اليابان:

يعتبر نظام الرعاية الصحية والتأمين الصحي في اليابان من أفضل الأنظمة في العالم وربما هذا هو السبب في أن الدولة ككل تتمتع بأعلى معدلات متوسط العمر المتوقع ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى التركيز القوي على الرعاية الوقائية.

يمكن للوافدين الحصول على نظام الرعاية الصحية في اليابان حيث بمجرد حصولك على بطاقة الإقامة الخاصة بك هناك نوعان من خطط التأمين الصحي الرئيسية في اليابان والتي يمكنك الاشتراك فيها:

  1. التأمين الصحي الوطني الياباني وهو متاح للعاطلين عن العمل والعاملين بدوام جزئي والطلاب
  2. التأمين الصحي الياباني القياسي وهو متاح للموظفين بدوام كامل.

يجب أن تعرف أنه من المتطلبات القانونية أن يتم تأمين كل شخص يزيد عمره عن 20 عامًا من خلال التأمين الصحي العام أو الخاص.

لذلك إذا كنت تخطط للعيش والعمل في اليابان فمن الضروري أن تحصل على تأمين الرعاية الصحية لأن بعض المستشفيات والعيادات معروفة بأنها لا تعالج المرضى الذين لا يستطيعون تقديم دليل على التأمين!

وفي نفس الوقت، لن تقبل معظم العيادات والمستشفيات أيضًا تغطية التأمين الصحي الأجنبي ما يجعلك مسؤولاً عن دفع 100٪ من التكاليف الطبية.

التعليم في اليابان:

إذا كنت تريد الانتقال إلى اليابان بهدف الدراسة أو مع عائلتك وأطفالك وترغب بتعليمهم في مدارس اليابان.

فهناك العديد من الخيارات للاختيار من بينها بين المدارس العامة والخاصة والدولية في البلاد.

الجدير بالذكر أن نظام التعليم في جميع أنحاء البلاد مرتفع للغاية وهناك تركيز قوي على خلق “شعب متعلم بالكامل” بدلاً من الطلاب الذين يبصقون الحقائق بعد النجاح!

الجانب المشرق في التعليم باليابان، أنه يمكن للأجانب المشاركة في نظام المدارس العامة في اليابان تمامًا مثل المواطنين اليابانيين.

لذلك لن يضطر الوافدون إلى الدفع مقابل الالتحاق بمدرسة ابتدائية أو ثانوية عامة حيث ستكون التكاليف الوحيدة هي الزي المدرسي والمواد الأخرى المطلوبة والتي يجب أن تكون حوالي 4000 ين ياباني (40 دولارًا أمريكيًا) فقط في السنة.

أما إذا أردت إرسال أطفالك إلى مدرسة خاصة أو دولية أن يتوقعوا دفع ما يزيد عن 2،000،000 ين ياباني (18،000 دولار أمريكي) أو أكثر.

اقرأ: السياحة في اليابان

التنقل واستخدام وسائل النقل في اليابان:

إحدى الطرق للشعور بأنك في بيتك هي معرفة كيفية قيادة السيارة في اليابان، هل تعلم أنه من غير المألوف سماع التزمير في اليابان، والقيام بذلك يعتبر عدوانيًا؟

بالإضافة إلى ذلك، تتم صيانة الطرق في اليابان بشكل دوري ومستمر لذلك لن تجد أية عقبات على طرقات اليابان والسائقون هناك يتعاملون بلباقة بشكل عام، لذا يجب عليك التصرف على هذا الأساس.

إذا لم تكن ترغب بقيادة سيارة فلا مشكلة، تتميز وسائل النقل العام في جميع أنحاء اليابان بكفاءة عالية، كما أن القطارات دقيقة للغاية لدرجة أنها عندما تتأخر غالبًا ما تصدر أخبارًا وطنية!

ومن الممكن العثور على وسائل نقل في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك القطارات والحافلات والعبارات والرحلات الداخلية وهناك أربع مطارات رئيسية تخدم الدولة الأمر الذي يجعل من استخدام الطيران داخل وخارج البلاد كلما دعت الحاجة أمرًا بغاية السهولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد