أفضل 10 جامعات في السويد للطلاب العرب

تمتلك السويد الكثير من الجامعات والكليات المصنفة على أنها من أفضل الجامعات حول العالم، بسبب جودة التعليم بها والقائم على العمل بشكل جماعي بين الطلاب.

الأمر الذي يكسبه الكثير من المهارات والقدرات التي تهيئه  للدخول إلى سوق العمل سواء داخل السويد أو خارجها، والنجاح فيه.

كما تقوم هذه الجامعات بعمل الكثير من البرامج التعليمية الخاصة بتحويل النظريات العلمية إلى تطبيقات عملية يمكن للطلاب تطبيقها خلال الدراسة حتى تزيد من ثقته بنفسه عند دخوله سوق العمل.

كما يوجد بالسويد مجموعة من الجامعات وهم ثمانية جامعات تحديدا تم تصنيفهم ضمن أفضل مائة جامعة على مستوى العالم، وذلك وفقا للتصنيف الأكاديمي للجامعات حول العالم في عام 2016-2017م.

الدراسة في السويد

توجد ثمانية جامعات في السويد صنفت في عام 2016-2017م على أنها من أفضل مائة جامعة حول العالم، وهم:

جامعة اوبسالا

صنفت في المرتبة 93 ضمن أفضل مائة جامعة حول العالم، وهي من أقدم وأعرق الجامعات في السويد حيث تأسست في عام 1477م.

كما تعتبر من أفضل الجامعات البحثية المعاصرة في السويد، وتقدم الكثير من المنح الدراسية للطلاب المقيمين داخل السويد وخارجها في مختلف المجالات خاصة مجال الطب البشري، والذي يعتبر من أكثر المجالات المشهورة بها هذه الجامعة.

بالإضافة إلى أن جامعة اوبسالا حصلت على عضوية منظمة الكويمبرا، وهي منظمة تضم أفضل وأعرق الجامعات حول العالم.

جامعة لوند

صنفت هذه الجامعة في الترتيب 73 من ضمن أفضل مائة جامعة حول العالم، تقوم الجامعة بتقديم الكثير من برامج الماجستير في مختلف المجالات، والتي يصل عدد هذه البرامج إلى سبعون برنامجا.

كما أنها تدرس العديد من المناهج التربوية باللغتين الإنجليزية والسويدية، وتدرس هذه المناهج والبرامج لأكثر من 41 ألف طالب من مختلف أنحاء العالم.

اقرأ أيضاً: الهجرة للسويد للدراسة

كما تقوم جامعة لوند بعمل ما يسمى بتبادل الطلاب مع أكثر من 600 جامعة حول العالم في مختلف مجالات البحث العلمي.

جامعة ستوكهولم

صنفت جامعة ستوكهولم هذه الجامعة ضمن أفضل مائة جامعة حول العالم في مجال علوم الإنسان والاجتماع مثل القانون.

كما أنها تدرس لأكثر من خمسين ألف طالب من مختلف أنحاء العالم بمختلف التخصصات بها في كل من درجة البكالوريوس والماجستير.

جامعة غوتنبرغ

تعتبر هذه الجامعة من أشهر الجامعات في السويد وشمال أوروبا، كما تدرس لأكثر من 39 ألف طالب من مختلف أنحاء العالم، وتحتوي على الكثير من التخصصات العلمية.

جامعة كونت سفاك

وهي من أفضل الجامعات التي تدرس الفنون والصناعات اليدوية والتصميم، وتقدم الجامعة الكثير من برامج التدريس في هذه المجالات، بالإضافة إلى ورش العمل والدورات التدريبية، وهي جامعة تقع في مدينة ستوكهولم.

المعهد الملكي للتكنولوجيا

حيث يقوم المعهد بتدرس الكثير من المجالات التقنية والهندسية مثل الهندسة المعمارية، وصنفت في المرتبة 92 من ضمن أفضل مائة جامعة حول العالم.

كما صنفت في المرتبة الثالثة من ضمن أفضل جامعات بحثية في السويد في مجال التقنية، ويقع هذا المعهد في مدينة ستوكهولم.

جامعة أوميا

تتميز هذه الجامعة بتدريس بعض المناهج بها باللغة الإنجليزية، كما تقدم الكثير من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراة باللغة الإنجليزية للكثير من الطلاب في مختلف أنحاء العالم في كافة التخصصات والمجالات العلمية.

كما تقع جامعة أوميا قي شمال السويد.

جامعة تشالمر للتكنولوجيا

صنفت الجامعة ضمن التصنيف العالمي لأفضل الجامعات حول العالم في المرتبة 139 في مجال التكنولوجيا والتقنيات المتعددة، كما تقدم الكثير من برامج الماجستير للكثير من الطلاب الأجانب بها في هذا المجال.

وأهم ما يميزها أنها تدرس هذه البرامج باللغة الإنجليزية، كما تقع هذه الجامعة في مدين غوتنبرغ.

الدراسة في السويد للاجئين

تهتم السويد بتوفير كافة سبل الراحة والرفاهية للاجئين بها سواء من ناحية التعليم أو الصحة وغيرها من الأمور الأخرى، كما تقوم الجامعات بالسويد بناءا على هذا الأمر بتقديم الكثير من المنح الدراسية للاجئين من مختلف أنحاء العالم، سواء كانت لديهم إقامة بالسويد أو في انتظار حصولهم على هذه الإقامة.

كما تقوم بعض الجامعات من باب التسهيل على اللاجئين عند التقديم على المنح الدراسية أن يغيروا أو يعدلوا من الشهادة الدراسية التي حصلوا عليها في بلادهم، وذلك من أجل الحصول على هذه المنح الدراسية، وبالتالي إيجاد فرصة عمل مناسبة في السويد فيما بعد بشكل أسرع.

من أهم الجامعات التي تقوم بتقديم هذه المنح الدراسية للاجئين في السويد هي جامعة لينيوس، والتي تقوم بتقديم مبالغ مخصصة لهم من أجل إتمام دراستهم في السويد.

الدراسة في السويد للسوريين

تعتبر السويد من أكثر الدول الأوروبية التي رحبت كثيرا باللاجئين السوريين منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا في عام 2011م، ووفرت لهم كافة سبل الراحة والأمان من أجل العيش الكريم لهم في السويد.

من ضمن الخدمات المقدمة للاجئين السوريين بالسويد المنح الدراسية بالمدارس والجامعات، وتقديم كافة التسهيلات للطلاب السوريين بها من أجل حصولهم على الإقامة بالسويد، وإتمام دراستهم، وبالتالي الحصول على فرص عمل بها.

لا يتمتع السوري الوافد للسويد من خارج دولته بنفس المميزات والتسهيلات التي يتمتع بها السوري اللاجىء والقادم من دولته بسبب الحرب، حيث ينطبق على الأول نفس الشروط الخاصة بدراسة أي طالب أجنبي بالسويد، أما الثاني فتقدم له الدولة العديد من المنح الدراسية المجانية في مدارس وجامعات السويد في مختلف التخصصات العلمية.

الدراسة في السويد للمغاربة

تتزايد أعداد المهاجرين المغاربة في السويد عاما بعد عام بسبب سوء الأحوال الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، ويقوم الكثير من الطلاب المغاربة بالحصول على العديد من المنح الدراسية في جامعات ومدارس السويد، ولكن تقوم السويد بتقديم منح دراسية مجانية للطلاب المغاربة القادمين من المغرب وليس من خارجها.

كما تقدم هذه المنح في أي تخصص بجامعاتها المختلفة سواء كان هذا التخصص من تخصصات القمة أو في أي من العلوم الأخرى، مع ضرورة التزام الطالب بالقوانين والشروط الخاصة بمعدل القبول الخاص بالجامعة المقدم بطلب الحصول على منحة بها بالسويد.

دراسة الطب في جامعات السويد

تتبع جامعات السويد نظاما متطورا عند تدريس الطب للطلاب فيها، حيث تعتمد أكثر على الجهد الذي يبذله الطالب في الحصول على المعلومات، وتنمية مهاراته العقلية والذهنية خلال الدراسة.

كما تتميز دراسة الطب بالسويد بأنها دراسة عملية وميدانية منذ السنة الأولى بها، حيث يقوم الطالب بالنزول إلى المستشفيات لاكتساب الخبرة، وكيفية التعامل مع المرضى، وذلك بمتابعة من الطبيب المختص له مرة واحدة كل أسبوعين.

يتم متابعة ما يقوم به الطالب خلال زيارته الميدانية لإحدى المستشفيات ورفع التقارير الخاصة به لأساتذته، من أجل تقييمه والوقوف على الأخطاء التي ارتكبها، ومحاولة تفاديها في المرات القادمة حتى يكتسب الخبرة المطلوبة.

بالنسبة لتكاليف دراسة الطب في السويد فهي مكلفة للغاية، ولكن تمنح الحكومة هناك منح دراسية مجانية لدراسة الطب في الجامعات السويدية للمقيمين بها، والحاصلين على الجنسية السويدية، لكن لا تغطي هذه المنح ثمن الكتب والمراجع.

شروط دراسة الطب بإحدى الجامعات السويدية:

  • حصول الطالب على معدل قبول قدره 1.7.
  • دراسة اللغة السويدية حتى يستطيع الطالب المتقدم فهمها وتحدثها وكتابتها، ويمكن أن تستغرق هذه الدراسة ستة أشهر تقريبا.

الحصول على شهادة الدكتوراه من السويد

توجد مجموعة من الشروط والمتطلبات الخاصة بحصول الطالب الأجنبي على درجة الدكتوراه من الجامعات السويدية في أي مجال أو تخصص، ومن ضمنها:

  • حصول الطالب المتقدم على درجة البكالوريوس أو الماجستير في تخصصه أو مجاله، ومن الأفضل أن يكون حاصلا على درجة الماجستير.
  • يفضل حصول الطالب المتقدم على درجة الماجستير من إحدى الجامعات السويدية في مجال دراسته أو تخصصه عند التقدم للحصول على درجة الدكتوراه، خاصة إذا كانت الدراسة باللغة الإنجليزية، حتى تتوفر فرصة أكبر للطالب المتقدم من حيث قبوله للحصول على درجة الدكتوراه من جامعات السويد.
  • ضرورة إطلاع الطالب على برنامج الدكتوراه الخاص بمجال دراسته، والخاص بالجامعة المراد الالتحاق بها حتى يعرف هل باستطاعته استكمال الدراسات العليا بهذه الجامعة، والحصول على درجة الدكتوراه أم لا.
  • ضرورة إتقان اللغة الإنجليزية عند التقدم للحصول على درجة الدكتوراه من إحدى الجامعات السويدية، ولا يشترط إتقان اللغة السويدية إلا في بعض الحالات، والتي يجب على الطالب وقتها أن يدرس اللغة السويدية.

كيفية التقديم للحصول على درجة الدكتوراه من الجامعات بالسويد

  • قيام الطالب المتقدم بإرسال طلب للجامعة أو المعهد المراد الالتحاق به، من أجل الحصول على درجة الدكتوراه منه.
  • إرسال صورة أو نسخة من الشهادات الدراسية التي حصل عليها الطالب المتقدم، والتي تكون مصدقة من وزارة الخارجية لدولته، بالإضافة إلى بيان رسمي خاص بالتقديرات والدرجات التي حصل عليها الطالب المتقدم.
  • ترجمة كافة الشهادات المقدمة والأوراق المقدمة من قبل مترجم معتمد، وذلك قبل إرسالها للجهة المراد الالتحاق بها للحصول على درجة الدكتوراه منها.

تقوم بعض المعاهد والجامعات في السويد بالإعلان على مواقعها الإلكترونية الرسمية عن بعض المنح الدراسية الممولة بشكل كلي أو جزئي، لحصول الطلاب الأجانب على درجة الدكتوراه منها، كما تقوم هذه المواقع بالإعلان أيضا عن منح دراسية ممولة من خارج السويد لحصول الطلاب الأجانب على درجة الدكتوراه من إحدى جامعات أو معاهد السويد.

2 تعليقات
  1. […] اقرأ أيضاً: الدراسة في السويد […]

  2. […] اقرأ أيضاً: الدراسة الجامعية في السويد […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد